رئيس مجلس الادارة

يعيش ابو رجيعة

رئيس التحرير

احمد عزوز

عاجل

وفاة مرسى كشفت حقائق..!!

  • تاريخ النشر : 2019-06-18 23:49:21
  • كاتب الخبر : يعيش ايورجيعة
  • عدد المشاهدات : 919
وفاة مرسى كشفت حقائق..!!

وفاة مرسى كشفت حقائق …

الشعب المصرى متدين وعطوف …

ضجة تشهد لشخص مرسى ويخشى إساءة إستخدامها .. تفكير عقيم للمسئولين وتسلط وجهل لمنافقى السلطة

 

منذ إعلان وفاة الدكتور محمد مرسى أتابع بإهتمام وتفحص مثل الكثيرين ردود الأفعال على مواقع التواصل الإجتماعى والفضائيات وكذلك الدول الخارجية وبدا واضحا عدداً من النقاط الهامة والحقائق المتجاهله

أولا : وبصفة عامة الشعب المصرى متدين وعطوف يعظم حرمة التعدى على الموتى أوذكرهم بالسوء وأنه لايجوز إلا الترحم عليهم بإستثناء فئة قليلة تختلف أهدافها بعضهم ممن يرونها فرصة للتقرب للسلطة وهؤلاء يتحدثون بشكل ينفر منه الشعب يضر السلطة أكثر مما يفيدها وفى النهاية هم يجهلون المبادئ الإنسانية لديننا الحنيف والبعض الأخرهم جزء من السلطة ويحافظون على كراسيهم بغض النظر عن المبدأ أما اهالى الشهداء والمصابين فلهم كل العذر أن يقولوا كيفما يشاءوا وقلوبنا معهم ودعائنا دائما لهم بالصبر والسلوان

 ثانيا : رحيل مرسى بهذا الشكل خلق نوعا من التعاطف الكبير مع شخصه كرئيس دولة سابق لم يلقى من السلطة الرعاية والإهتمام اللائق إحتراما لأدميته ثم لموقعه السابق كشخص إنتُخِب من أكثر من ثلاثة عشر مليون وعظم ذلك التعاطف الفكر العقيم للمسئولين فى طريقة عرض نبأ الوفاة وماأتبعها من تجاهل كامل فى الصحف التابعة للدولة وغطى على كل ذلك دفنه بالليل والناس نيام أى إعتبارات أمنية تلك التى تجعل دولة بحجم مصرومكانتها وقدراتها الامنية والعسكرية تخشى من دفن شخص أيا ماكان فى وضح النهار وأمام الفضائيات هذا تعتيم أضر أكثر مما أفاد وأكد للغرب أن فى مصر قهر وإذلال وغياب للحقوق والحريات

ثالثا : هناك نظرة تأمل يجب أن نقف عندها نحن المسلمون نفحصها بعين الحقيقة لا بعين الكراهية ألا وهى الضجة الكبيرة التى حدثت لوفاة الدكتور محمد مرسى داخليا وخارجيا وبصراحة أكثر حالة من الحزن على شخصه دفعت الملايين بالدعاء له بالرحمة واقيمت عليه صلاة الغائب فى عدد من البلدان وقد فاقت بكثير الضجة التى حدثت فى 18 / 6 / 2012 ( أى فى نفس اليوم منذ سبع سنوات ) عندما أعلن ورفاقه فى مؤتمر صحفى فوزه بإنتخابات الرئاسة وإن دل ذلك على شئ إنما يدل على تكريم شعبى للدكتور مرسى وتبقى الحقيقة يعلمها الله الذى يعلم خائنة الأعين وما تخفى الصدور 

رابعا : أخشى أن يستغل هذا التعاطف من قبل جماعة الإخوان لتحقيق مكاسب فى معركتهم مع السلطة والتأثير على وجهة نظر الدول الغربية وكذلك إستعمال الواقعة فى دعم تقارير المنظمات الحقوقية التى تدين مصر رحم الله الدكتور محمد مرسى عيسى العياط بما له وما عليه

بقلم :يعيش أبورجيعة

تعليقات الفيسبوك

شارك برايك