رئيس مجلس الادارة

يعيش ابو رجيعة

رئيس التحرير

احمد عزوز

عاجل

إصدار أول موسوعة للنقود المصرية

  • تاريخ النشر : 2015-11-07 03:50:30
  • كاتب الخبر : يعيش ايورجيعة
  • عدد المشاهدات : 25175
إصدار أول موسوعة للنقود المصرية

أش أ

 
صدرت مؤخرا موسوعة النقود المصرية للمهندس مجدي حنفي لتأريخ العملات المصرية لأكثر من 200 عام ، والتي تعد المرجع الأول والوحيد في هذا المجال والتي أصبحت هي وموسوعته عن العملات الورقية أو “البنكنوت” أحد أهم المراجع العالمية وصالات المزادات في العالم ، حيث صدرت الموسوعة في 504 صفحات من ورق فاخر بحجم “أيه فور” وحصلت على أفضل كتاب في هذا المجال .

يذكر أن مجدي حنفي محمود مهندس اتصالات في مصر ترك الهندسة وانتقل إلى عمل آخر وهو جمع العملات وقد حقق نجاحا باهرا في هذه المهنة ، في وصف العملات بدقة شديدة بالصور النادرة والأصلية ، وليست مجرد كتالوج خالي من الشرح والوصف التاريخي الدقيق بتفاصيل وجداول وشروح .

وشرع صاحب الموسوعة ، التي ترجع أهميتها في أنها الأولى من نوعها بمصر والعالم ، في عمل مقارنات نادرة بين العملات المزيفة والأصلية ، في وصف تاريخي للعملات كاد أن يندثر ، وتناول الباب الأول التاريخ الهجري والميلادي مع أنواع السبائك المستخدمة في سك العملات حساب ووزن وعيار وقيمة الذهب والفضة في العملات وطرق جمع العملة المعدنية ، فضلا عن أصل معاني بعض أسماء العملات القديمة والحديثة ، وتناول في الباب الثاني دار الضرب “الضربخانه” بالقلعة مصلحة سك العملة ، ثم في الباب الثالث تناول المؤلف الجزء التاريخي مع العملات ، ومنها الحملة الفرنسية على مصر ، عصر محمد علي باشا ، والأسرة العلوية ، والنقود المصرية التي تم تداولها رسميا خارج مصر ، والنقود التذكارية قديما “الطغراء” ، ثم تناول تفصيلا العصر العثماني ، وأبناء محمد علي ، حتى نهاية العصر الملكي عهد فاروق الأول، وعصر الجمهورية حتى الوقت الحالي ، والعملات العادية المتداولة ، والتذكارية الغير متداولة في الباب الرابع والخامس ، ثم في الفصل السادس تناول نماذج العملات والتجارب والعينات والتزييف في العملات.

ويأتي اخراج أكبر الموسوعة العلمية الثانية والمتخصصة في النقود إلى النور بعد صدور الموسوعة الأولى للبنكوت أيضا بالألوان وبالشرح المفصل لكل الإصدارات من فئة 25 قرشا إلى فئة 100 جنيه بالتوقيعات والأرقام والمميزات وغيرها وصاحب أيضا الجزء الثاني من موسوعة العملات أيضا للعملات الورقية المساعدة فئة 5 قروش و10 قروش من عهد السلطنة المصرية إلى أحدث إصدار في العصر الحديث بالأخطاء والتجارب في موسوعته السابقة للبنكنوت “العملات الورقية” أيضا.

يذكر أن المهندس مجدي حنفي حاصل على شهادة عالمية لأفضل كتاب على مستوى العالم في النقود والعملات من بين مئات المراجع والكتب العالمية وأخذ ترتيب أفضل كتاب عن العملات في العالم شارك في العديد والعديد من المعارض العربية والعالمية وداخل القطر المصري وله السبق في تنسيق عملات متحف البنك المركزي الجديد بالقاهرة ، وله آرائه الخاصة في النقود الورقية والمعدينة وطباعتها ، حيث قدم إلى فاروق العقدة موضوع ينص على وضع فئة (500 جنيه) وتمت مناقشة الموضوع وتم وضع صورة لهذه الفئة الجديدة ، ولكن كانت هناك مشكلة واحدة وهي أن فئة (200جنيه) حجمها كبير ، وإذا تم وضع فئة أكبر منها لابد أن تكون أكبر حجما ، وهو حاصل على الكثير من شهادات التقدير داخل وخارج مصر ويعتبر من المراجع الأساسية فكريا في النقود المصرية .

يعتبر هذا الكتاب من أهم وأقوى وأشمل الكتب التي كتبت عن العملات الورقية المصرية ، والحقيقة أن المهندس مجدي حنفي قد بذل في كتابته جهدا غير عادي خلال سنوات طويلة ظل خلالها يجمع المعلومات الدقيقة عن العملات المصرية لهذا الكتاب ولا اعتقد أن يستطيع أي هاوي حقيقي للعملات المصرية أن يستغنى عنها الباحث ، وقد استطاع مجدي حنفي أن يكتب بتسلسل تاريخي دقيق كل ما يتعلق بالعملات المصرية من إصدارات بمختلف التواريخ باليوم والشهر والسنة والتوقعات والعلامات المائية واختلافات الطباعة وعلامات الأمان منذ بداية البنكنوت في مصر عندما منح الخديوي عباس حلمي الثاني حق امتياز إنشاء البنك الأهلي للمسيو رفائيل سوراس في عام 1898 ولغاية تاريخ طباعة هذا الكتاب عام 2004 .

وتناول الباب الأول في موسوعة البنكنوت ، شرح به كل الاختصارات والمفاهيم والمصطلحات التي تهم الهاوي والباحث في العملات والتعريفات مثل أوراق الاحلال وأرقام التداخل والاشتراك ورمز المجموعة والرقم المسلسل والحروف المستخدمة كرموز في العملات ومعلومات كاملة عن كل المحافظين الذين وقعوا على أوراق النقد المصري وشرح عن كل العلامات المائية عليها .

أما الباب الثاني به معلومات كاملة عن كل إصدارات البنك الأهلي ، ومن ثم البنك المركزي المصري من فئة 25 قرشا حتى الـ 100 جنيه وهو شرح شامل وبالصور الملونة (وقد كان لي الشرف أنه استعان بصورة من مجموعتي الشخصية في كتابه وهي لورقة 25 قرشا الإصدار الأول) .

أما الباب الثالث يوجد به تاريخ مفصل باليوم والشهر والسنة لكافة إصدارات مصر من العملات الورقية وصور لكافة التوقيعات أيضا والرموز والإحلالات ويعتبر هذا الباب في غايه الأهمية لمن يجمع الإصدارات المصرية بالتوقيعات وأرقام الرموز .

أما الباب الرابع ، يتحدث عن تقييم حاله العملة بالتفصيل واختصارات التقييم العالمية وهذه مهمه جدا للهواه المبتدئين ، كما قدم به لائحة بأسعار العملات المصرية وتعبر عن أسعار السوق المصرية أكثر منها عن أسعار الكتالوج العالمي .

كما تحدث الباب الخامس عن الإصدارات الخاصة مثل أوراق غوردن باشا وعملات صندوق البحر المتوسط واصدارات كوم أمبو (مارس 1919) وأيضا تعرض لحكام مصر المعاصرين لإصدارات البنكنوت المصري منذ الخديوي عباس حلمي الثاني حتى أيام الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك .

وتطرق الباب السادس إلى شرح كامل عن مراحل طباعة البنكنوت منذ مرحلة التصميم ، ثم فصل الألوان والنماذج وعناصر الطباعة وشريط لف الرزم الذي تلف به الربطة أو الباكو أو الباكيت (كل 100 ورقة) ، علما أنه يوجد هواة عملات أيضا يجمعون هذا الشريط بمختلف أنواعه وبالصور الملونة كذلك .

تفاصيل الخبر

تعليقات الفيسبوك

شارك برايك